الخميس، 21 أغسطس، 2014

توشيح صدور مجموعة من رجال التعليم بالخميسات في ذكرى ثورة الملك والشعب

في إطار احتفالات الشعب المغربي بالذكرى الواحدة والستين لثورة الملك والشعب، ومباشرة بعد الاستماع للخطاب السامي الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس إلى الأمة بالمناسبة أشرف عامل إقليم الخميسات "حسن فاتح" على توشيح صدور مجموعة من رجال التعليم المنعم عليهم بأوسمة ملكية شريفة لما قدموه من خدمات جليلة.


وهي الالتفاتة السامية التي تستمد مرتكزاتها من الخطاب الملكي الذي قدم بالمناسبة حيث وجه جلالته تحية تقدير لنساء ورجال التعليم، وخاصة بالعالم القروي، على جهودهم من أجل تكوين أجيال من الأطر المؤهلة، التي ساهمت بنصيبها في النهوض بالأوراش التنموية، ولما يقدمونه من تضحيات في سبيل تربية الأجيال الصاعدة.
حيث تم توشيح بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الأولى كل من "أحمد بن الحسن الجباري" الذي يشتغل أستاذا بمجموعة مدارس سيدي لحسن، و"محمد بن الرياحي عكادي" أستاذ متقاعد كان يشتغل بمجموعة مدارس الأندلس، "ادريس بن محمد ملوكي" أستاذ متقاعد كان يشتغل بمدرسة عثمان بن عفان، "محمد بن دحو بياضي" مدير مدرسة محمد الزرقطوني بالخميسات، "محمد بن قدور حضرية" أستاذ متقاعد كان يشتغل بمدرسة بني عمرو، و"الميلودي بن بوعزة الحمداوي" أستاذ متقاعد كان يشتغل بمجموعة مدارس الهيثم بأحد البراشوة.
كما قام عامل الإقليم باستقبال مجموعة من التلاميذ المتفوقين، في خطوة منه لتشجيع هذه الفئة على العطاء والمثابرة والاجتهاد، وأخذ معهم صورة تذكارية، ويتعلق الأمر بكل من:
  • "أمين العلج" الحاصل على معدل 17.97 بميزة حسن جدا شعبة العلوم الرياضية ثانوية وادي الذهب. 
  • "محمد بوفلوسن" الحاصل على معدل 17.65 بميزة حسن جدا شعبة العلوم الفيزيائية، ثانوية موسى بن نصير. 
  • "هجار الكحلاوي" الحاصل على معدل 17.05 بميزة حسن جدا شعبة الآداب، ثانوية الحسن الوزاني. 
  • "سكينة حرجي" الحاصل على معدل 16.97 بميزة حسن جدا شعبة العلوم علوم الحياة والأرض، ثانوية عبد الله كنون. 
  • "شيماء الرامي" الحاصل على معدل 16.35 بميزة حسن جدا شعبة العلوم الاقتصادية، ثانوية عبد الكريم الخطابي. 
  • "فاطمة الزهراء مازوز" الحاصل على معدل 15.33 بميزة حسن شعبة العلوم الانسانية، ثانوية الأطلس. 
  • "مهدي آيت علي" الحاصل على معدل 15.10 بميزة حسن شعبة العلوم المحاسباتية، ثانوية الياسمين. 
  • "هشام شعشواي" الحاصل على معدل 13.97 بميزة مستحسن شعبة العلوم الشرعية، ثانوية عبد الله كنون. 
  • "جهان برقيو" الحاصلة على معدل 18.26 بميزة حسن جدا شعبة العلوم الرياضية، و"فاطمة الزهراء السموني" الحاصلة على معدل 17.98 بميزة حسن جدا شعبة العلوم الفيزيائية، بثانوية منارة الفردوس الخاصة. 

مركز الصحافة وحرية الرأي













الخميس، 14 أغسطس، 2014

عجز في ميزانية فريق نادي بلدية الخميسات.

صادق منخرطو فريق نادي بلدية الخميسات لكرة القدم - المنتمي للقسم الوطني الأول هواة - بالإجماع على التقريرين الأدبي و المالي للموسم الرياضي 2014 -2013 خلال الجمع العام الذي عقده الفريق بمقر النادي الأولمبي للتنس مساء يوم الثلاثاء 12. 08 2014 .

واعتبر الكاتب العام للفريق نور الدين الديوري في تقريره الأدبي محطة الجمع العام أساسية لتقديم حصيلة الموسم المنصرم ، و التواصل مع كل مكونات الفريق من أجل محاسبة الذات لتصحيح المسار و الإستعداد لانطلاقة جديدة بطموحات و استراتيجية جديدة ، و أشار إلى أن الفريق رغم توفير كل الإمكانيات و انطلاق التداريب مبكرا للموسم الرياضي ا2013 – 2014 ، فإن النتائج لم تكن إيجابية نظرا لسياسة التشبيب التي نهجها الفريق و التي فاقت 70 % ، و كان من الواضح أن هذا التغيير سينعكس سلبا على المردود الفني للفريق نظرا لنقص تجربة اللاعبين اوضعف مردودهم التقنى و التنافسي . لكن سرعان ما تغلب المكتب المسير على هذا التراجع في النتائج بتعاقده مع المدربين عبد الرحيم القدميري زروال نور الدين و جلبه للاعبين جدد خلال الإنتدابات الشتوية ما كان له أثر إيجابي على المحيط العام النفسي للفريق و انعكس على نتائجه التي تحسنت ساهمت بشكل كبير على محافظته على مكانته الإيجابية .

وجاء في التقرير المالي ، أن ميزانية نادي بلدية الخميسات تعتبر من أضعف الميزانيات مقارنة مع ميزانيات الفرق التي يتبارى معها في بطولة القسم الوطني الأول هواة ، فميزانيته لا تتعدى : 9000000.00 درهما ، و أشار إلى أن المجموع الإجمالي لمداخيل الفريق بلغت 1.037500.00 درهما ، من بينها 442000.00 درهما كمنحة بلدية الخميسات ، فيما بلغت المصاريف 1.038.028.53 ما يعني أن العجز بلغ 528.53 و الذي تم تسديده من طرف رئيس النادي ليصل المبلع الإجمالي الذي سدده منذ خمس سنوات 1.798.590.12 درهما.

و بعد مناقشة التقريرين الأدبي و المالي أعطيت الصلاحية للرئيس محمد شيبر لتجديد ثلث أعضاء المكتيب المسير .

بنعيادة الحسن 

الثلاثاء، 12 أغسطس، 2014

عريضة استنكارية ل81 من المراقبين المكلفين بالتكوين المشاركين في الإحصاء العام للسكان والسكنى بمراكش

نحن الموقعين أسفله – المراقبون المكلفون بالتكوين-، والخاضعون للتكوين بمركز ابن عباد، نعبر عن استنكارنا الشديد وعدم رضانا عن الظروف التي مرت فيها الأيام الثمانية الأولى من هذا الاستحقاق الوطني، كما نشجب بقوة التعامل الفظ والمستفز وغير التربوي للسيد المشرف الإقليمي؛ والذي ترتب عليه انسحاب أكثر من عشرين مشاركا في الأيام الثلاثة الأولى من التكوين، وخروج المشاركين ثلاث مرات (في اليوم الأول واليوم السابع واليوم الثامن) للتعبير عن رفضهم للطريقة التي يدبر بها المشرف الإقليمي سير العمل بالمركز؛ والتي تنم عن عدم احترامه للمشاركين؛ وقد اتضح هذا خلال تعامله مع حالة سقوط إحدى المشاركات في التكوين وتعرضها لجرح على مستوى الوجه، ولولا استشعار جميع المشاركين للمسؤولية واستعدادهم للتضحية في سبيل إنجاح هذه المحطة الوطنية لانسحبوا بشكل جماعي من هذا التكوين، وفيما يلي بعض مظاهر سوء التدبير والارتجالية وعدم تهيء الفضاء المناسب للتكوين وكذا عدم توفير وسائل العمل:



  1.  الاضطراب الذي عرفه اليوم الأول في توزيع المشاركين على القاعات، حيث فوجئ الجميع بتغيير أرقام القاعات التي تم تحديدها في الاستدعاءات، مما خلق ارتباكا واضحا في سير عملية التكوين، وجعل المشاركين مضطرين لقراءة كل اللوائح بحثا عن أسمائهم.
  2.  قاعات التكوين متسخة ومليئة بالغبار والأتربة، وبها مقاعد وطاولات مهترئة وغير صالحة للجلوس لمدة أربع ساعات متواصلة؛ في الفترة الصباحية (من 8:00 إلى 12:00).
  3.  فرض توقيت لا يناسب شروط التكوين الجيد، في ظل الحرارة المرتفعة التي تعرفها مدينة مراكش، وكذا الاشتغال في أقسام تفتقد لأدنى شروط العمل المريح، حيث ألزم المشاركون بالعمل ست (06) ساعات في اليوم؛ من 8:00 إلى 12:00 ومن 13:00 إلى 15:00، الشيء الذي لا نجده في مراكز أخرى بالمملكة، مع عدم مراعاة خصوصية يوم الجمعة.
  4.  جل مرافق المؤسسة مقفلة في وجه المشاركين؛ كالمقصف وقاعة الأساتذة والمدرج ...، رغم توفر المؤسسة على جناح داخلي، مما جعل المشاركين يضطرون لقضاء فترة الاستراحة بالمسجد، ويصطحبون كل ما يحتاجون إليه من ماء بارد وغيره....
  5.  النقص الحاد في وسائل العمل، والتأخر في توزيع بعضها؛ كاستمارات المحسوبين على حدة والسكان العابرين، وكذا القرص المدمج الذي يحمل المورد الرقمي للتكوين، والذي لم يوزع إلا في اليوم الثامن من التكوين، هذا مع تسجيل غياب تام لآلة النسخ والطبع، والاقتصار على جهاز عاكس واحد في المركز؛ استعمله كل قسم ساعة واحدة على امتداد أيام التكوين. 
  6.  توصل عدد من المشاركين بمحافظ تنقصها بعض الوثائق، أو بها وثائق مبتورة أو تضم أوراقا فارغة؛ يحتاج معها المراقب المكون لإتمام بعض الفقرات كتابة بخط اليد.
  7.  عدم توصل المشاركين بالملحق الخاص بالتعليمات الإضافية في شأن بعض القضايا ونحن على بعد يومين من نهاية فترة التكوين....
إننا إذ نخبر كل الجهات المسؤولة عن تنظيم عملية التكوين بالظروف المزرية وبعض الاضطرابات التي عرفتها المرحلة ما قبل الأخيرة من هذا الاستحقاق، نطالب الجميع بتحمل المسؤولية وبتوفير الوسائل والظروف الجيدة للتكوين في المرحلة الأخيرة (انطلاقا من 15 غشت)؛ حتى تتم هذه المرحلة في أحسن الظروف ولا تشهد احتجاجات أو انسحابات على غرار هذه المرحلة.


- نسخة موجهة إلى السيد: المندوب السامي للمندوبية السامية للتخطيط.
- نسخة موجهة إلى السيد: والي ولاية مراكش.





الاثنين، 11 أغسطس، 2014

مؤسسة تعليمية بالخميسات تغلق أبوابها صيفا واستياء كبير للتلاميذ وأوليائهم.

في ظاهرة غريبة وغير مسؤولة فوجئ العديد من الشباب العاطل عن العمل، وآباء وأولياء تلاميذ الثانوية التأهلية موسى بن نصير، وهم بصدد استخراج شواهد مدرسية لإتمام الوثائق الخاصة بمباريات التشغيل ببعض القطاعات، بإغلاق المؤسسة لأبوابها في وجه المرتفقين، ومطالبتهم بالعودة بداية الموسم الدراسي، دون مراعاة لاحتياجاتهم وحقهم في الحصول على وثائقهم الإدارية، ودون احترام للقانون ولمبدأ استمرارية المرفق العمومي.



وحسب تصريحات المتضررين فالمؤسسة وضعت لائحة بأسماء الأطر الإدارية التي انيطت بها مسؤولية المداومة طلية شهر غشت تم إشهارها بالباب الرئيسي الذي سيضل مقفلا طيلة العطلة الصيفية، ونظرا لحالة الاستعجال وحتى لا يفوتوا فرصة المشاركة بمباريات التشغيل المفتوحة، حاولوا طرح مشكلتهم لدى نيابة الإقليم التي لم تحرك ساكنا، وقرروا وضع شكاية في الموضوع لدى عامل الإقليم ووزارة التربية الوطنية في غضون يومين أو ثلاثة إن استمر الأمر على ما هو عليه. 

مركز الصحافة وحرية الرأي

عمالة الخميسات تحتفي بالمهاجرين وتعلن عن خلق الشباك وحيد لتسهيل معالجة مشاكلهم.

في إطار الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر انعقد بمقر عمالة إقليم الخميسات صبيحة يوم الإثنين 11 غشت 2014، لقاء تواصلي مع الجالية المغربية المقيمة بالخارج المنتمية للإقليم، اشرف عليه الكاتب العام للعمالة بحضور رؤساء الأقسام والمصالح الخارجية والصحافة المحلية، قدم فيه أفراد الجالية مشاكلهم وهمومهم والصعوبات الإدارية والقانونية والعقارية التي تعيق مصالحهم.


حيث افتتح اللقاء بقراءة آيات بينات من الذكر الحكيم، والاستماع إلى كلمة عامل الاقليم الذي اعتذر عن الحضور، قام بقراءتها المسؤول عن شؤون الجالية بالعمالة "مولاي حفيظ الكَمون" أكد فيها على أن الاحتفاء باليوم الوطني يتزامن مع العودة المكثفة لأفراد الجالية وحفاوة احتضانها بوطنها الأم ولقائها بأفراد العائلة، وفرصة للإشادة بمدى مساهمتها في شتى المجالات التنموية بالبلاد، وكذا تشبثها بوطنيتها الحقة رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعرفها العالم، مستشهدا بالخطاب الملكي لعيد العرش المجيد، ومهنئا أفراد الجالية بالعناية المولية السامية، الداعية إلى العمل على صون كرامتها، وتمكينها من المشاركة السياسية وتمثيلها بمختلف المجالس الاستشارية بمقتضى الدستور، وتسهيل عملية العبور بخلق مراكز الاستقبال بمختلف النقط، انطلاقا من بلدان الإقامة إلى أرض الوطن، وتفعيل المصالح والمؤسسات المختصة بتوفير الظروف المناسبة لهذه العملية وعلى رأسها مؤسسة محمد الخامس للتضامن التي تضع كل إمكانياتها اللوجستيكية والبشرية رهن إشارتهم.

مشيرا إلى أنه وعلى مستوى الإقليم تم إحداث خلية للمداومة بمقر العمالة تهتم باستقبال ودراسة مختلف القضايا المطروحة، والانشغالات التي تغمر شؤون الجالية، حيث تميزت هذه السنة باعتماد مبدأ الشباك الوحيد، و5 ورشات على مستوى أقسام العمالة تتولى بتنسيق مع المصالح الخارجية تدليل الصعوبات المرتبطة بالقضايا المطروحة لافراد الجالية، وقد تمكنت هذه الورشات إلى حدود الآن من معالجة 141 شكاية، تضمنت 50 شكاية خاصة بورشة التعمير والبئية والتجهيز، 23 شكاية بورشة الشؤون القروية والتحفيظ العقاري ، 40 شكاية بورشة الجماعات المحلية والربط بشبكة الماء والكهرباء والتطهير والهاتف، و4 شكايات بورشة الشؤون الاقتصادية، و24 شكاية بورشة الشؤون الداخلية، دون احتساب الطلبات المتعددة المقدمة بشكل يومي لدى مصلحة الحالة المدنية وجوازات السفر.

مركز الصحافة وحرية الرأي










الأحد، 10 أغسطس، 2014

التنسيق الميداني للمعطلين بالاقليم تتشبث بمطلب الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية

في بيان موجه للرأي العام المحلي تم توزيعه في شوارع وأزقة مدينة الخميسات يوم الأحد 10 غشت 2014، أعلن التنسيق الميداني للمعطلين بالإقليم عن رفضه التام لمنطق التهميش والإقصاء الذي ينهجه المسؤولون عن ملف التشغيل محليا، وتشبته بمطالبه العادلة والمشروعة واستمرار معاركه النضالية حتى انتزاعها، محملا الإدارة الترابية مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع في ظل المقاربة الأمنية المتبعة، داعيا كافة الهيئات الحقوقية والجمعوية والإعلامية لتقديم الدعم والمساندة لنضالاته ولملفه المطلبي.



مشيرا في نفس البيان الذي توصل مركز الصحافة وحرية الرأي بنسخة منه، للتدخلات العنيفة التي نتج عنها إصابات وإغماءات في صفوف مناضلي التنسيق الميداني الذي يعتبر أقوى تنسيق بالاقليم، والمكون من عدة مجموعات (مجموعة الكرامة للمجازين المعطلين بالخميسات - مجموعة الوفاق للمجازين المعطلين بالخميسات - مجموعة المجازين المعطلين المتحدين بتيفلت- مجموعة الخميسات للمجازين المعطلين- مجموعة الأمل للتقنيين المعطلين بالخميسات)، مؤكدا على الاستمرار في أشكاله النضالية، ومواصلته للوقفات الإحتجاجية من أجل تحقيق مطلبه المشروع في الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.

مركز الصحافة وحرية الرأي

السبت، 9 أغسطس، 2014

نداء إلى المسرحيين المنبوذين/ برشيد عبد الكريم بين التكريم والتجريم

أيها المسرحيون المبعدون، أيها المبدعون المنفيون، داخل الوطن وخارجه، أيها المثقفون المنبوذون، أيها الفنانون المقصيون، أيها الصادقون الأيتام في مأدبة اللئام، تأكدوا بأن صمتكم لن يفيدكم في شيء، تماما كما لا يمكن أن يفيد الحركة المسرحية المغربية حاليا، والتي أصبحت اليوم في كف عفريت، وإنني أدعوكم إلى مقاطعة وزارة ليست وزارتكم، وأن تعلنوا في وجهها (العصيان الثقافي) وتذكروا أن مجد المسرح المغربي في السبعينات، وأن مجد الأغنية الغيوانية الشعبية أيضا، ومجد الأندية السينمائية كذلك، لم يصنعه وزير أو وزارة، ولكن صنعته الإرادات الحرة والمستقلة، وأسسته العبقرية المغربية المبدعة، لذلك فإنني أقول لكم:

دعوا الوزير وحزبه ورهطه يصنعون مسرحهم الرسمي والمخزني، وتعالوا لنواصل تأسيس المسرح المغربي الحقيقي، وضعوا في أذهانكم أنه لا وجود في هذا المغرب الجديد لأي شيء يمكن أن يسمى وزارة الثقافة، وما هو موجود هو مجرد ملحقة تابعة لحزب سياسي، وذلك في هذا المغرب الغريب، والذي أصبح يقترب من أن يكون لكل عشيرة فيه حزبها الخاص، وغدا سيحاسب التاريخ هذا الوزير، وسيسأل كل المسئولين على جرائمهم التي اقترفوا ضد ضد الثقافة المغربية والعربية والإنسانية.

ساعة الخروج إلى العلن

لقد ترددت كثيرا قبل أن أخرج غضبي هذا إلى العلن، والذي كان موجودا منذ تأسيس هذه الحكومة الجديدة، وكنت أعرف بأن الذين تربوا تربية ستالينية لن يسمحوا لنا بالحق في الاختلاف، وأنهم سيعترون الحرية الفكرية ترفا بورجوازيا، ولكنني مع ذلك فقد ( غالطت) نفسي، وانتظرت أن تتحقق المعجزة، وأملت أن يهذي الله إخواننا الرفاق، وأن يترفقوا بنا وبالثقافة المغربية، وأن يستحيوا مما يفعلون، وأن يكون لهم شيء من النخوة المغربية، وأن يعرفوا بأن هذا البلد ليس ( فيرمة ) خاصة، وليس إقطاعية مسيجة، وليس ملكية باسم التقدم والاشتراكية، وأنه أكبر من أن يكون كبر منم أي حزب كبير.
أغبى من وزارة الثقافة المغربية، كلمة قلتها وكتبتها في الفيس بوك، وعلق عليها واحد من أحباب الثقافة وقال متسائلا: وهل هناك ما ـ و من ـ هو أغبى من وزارة الثقافة المغربية، وقلت نعم، هناك من هو أغبى منها، وأمامك العديد من الأمثلة الحية على ذلك، وماذا يمكن أن تسمي الذي ـ بثقافته المحدودة جدا ـ يؤمن بأنه يمكن أن يكون وزيرا للثقافة، أي لكل الثقافة المغربية والإنسانية، والتي لا يمكن أن يحدها الحد؟ 
مثل هذا المخدوع لا يمكن أن يكون إلا غبيا بامتياز، وفي هذا المغرب الغريب، جيء مرة برجل تاجر وقالوا له كن وزير الثقافة، فصدقهم وأصبح وزيرا على الورق وفي التلفزيون، وصار في وزارته يصول ويجول، وأخذ يكلم المثقفين من وراء ألف حجاب، وبعد طبخة انتخابية مشبوهة، جاءوا بمعلم حساب، وأقنعوه بأنه من الممكن أن يكون وزيرا للثقافة، ولأنه يفهم في الأرقام، ولا يعرف شيئا عن الكتابة والكلام، فقد اختزل الثقافة كلها في (الشكارة) واختزل كل علمه وهمه في توزيع الإكراميات على المريدين والتابعين وعلى الحواريين وتابعي التابعين، وعلى االحداثيين والتقدميين والاشتركيين، وكان هذا السخاء برائحة الرشوة مرة، وكان بطعم الرقابة على الفن والفكر مرة أخرى، وتم إقصاء المغرب الشرقي من هذا الدعم، إما لأنه بعيد جغرافيا، أو لأنه ينتمي لما تبقى من ذلك المفهوم الاستعماري القديم، والذي كان يصنف المنطقة إلى المغرب غير النافع.
ألف مرة قلت وكتنبت، وفي أكثر من مناسبة، بأنه من الغباء أن يكون للثقافة وزارة، وأن يكون لها وزير من الناس، وأن تكون هذه الوزارة متحكمة في أرواح وعقول ونفوس الكتاب والفنانين، وأن يكون هو المدير الذي يدير الأحاسيس في النفوس، وأن يكون هو صاحب كل المتاجر التي تبيع الثقافة في الأسواق، وأن يكون لهذا الوزير ـ المدير مصانع للإنتاج الثقافي، وأن يكون له مسوقون ومروجون، وأن يكون له عسس وحرس، وأن تكون له مليشيات من المرتزقة ومن المنتفعين ومن المصفقين ومن الهتافين ومن السماسرة ومن (البراحين)، وأن يكون من مهام هذه المليشيات أيضا، أن تحمي العلامة (الثقافية) من المزورين ومن المزيفين ومن المرتدين ومن المنشقين ومن المنحرفين ومن المحرفين، وأعتقد أن السيد الوزير يصنفنا في هذه الزمرة الضالة والمضلة..

في البدء كان الخطأ التراجيدي

مصيبتي في مملكة رب العالمين أنني لست أعمى، وأنني لا أستطيع أن أغمض عيني عند (اللزوم) وبأنني ـ بالمقابل ـ أستطيع أن أرى الأخطاء الظاهرة والخفية، وأن أعرف المخطئين والخطاءين، وأن أسميهم بأسمائهم الحقيقية وأن أبحث عن الدوافع والأسباب التي تصنع هذه الأخطاء، أما جريمتي الكبرى فهي أن الله أعطاني عقلا ـ من غير أن أطلبه ـ ولقد أوصاني بأن أشغله في التفكير، وفعلا فكرت، تماما كما تفكر هذه الحيوانات العاقلة والمفكرة والمبدعة، والتي تقاسمنا الجغرافيا والتاريخ، والتي تنتمي كلها إلى بني الإنسان وليس إلى بني الحجر ولا إلى بني الخشب أو إلى بني الحديد أو الرصاص، وأعتقد أن هذا العقل ـ في ذاته ـ لا يشكل أية خطورة، خصوصا إذا كان في رؤؤس الخوافين والجبناء، والذين يشطبون على كل ما لا منفعة ولا مصلحة فيه، وأرى أن الخطورة الحقيقية تكمن في الإعلان عن تفكير هذا العقل، وفي كتابته ونشره وإذاعته في الناس، ولقد ابتلاني الله باقتراف هذه الجرائم الكبيرة والخطيرة، وجعلني ـ ومن حيث لا أدري ـ في خصام وعداوة مع أعداء العقل والتفكير، ومع سدنة الجمود على الموجود.
وبمناسبة صدور هذا البيان، وزيادة في منسوب التبيين المبين فيه، فإنني أريد أن أعترف أمامكم بذنوبي الكثيرة التي ( أهلتني) للعذاب والعقاب من قبل وزارة الثقافة المغربية ومن قبل كل ذروعها الأخطبوطية الضاربة، تصوروا بأنني فعلا تجرأت، سواء في التفكير أو في الكتابة، وأنني قد أكدت كثيرا على إنسانية الإنسان، وأكدت أيضا على مدنية المدينة، وكل هذا ضدا في الوحش والمتوحش في المدينة، والتي يمكن أن تصبح غابة أسمنتية مشوهة، وأن تحتكم بذلك إلى شريعة الغاب، وباسم هذه الإنسانية التي اعتنقتها، وباسم تلك المدنية التي اخترتها أو اختارتني، فقد انتصرت دائما للجمال، سواء في معناه المادي أو الرمزي، وبالنسبة لمن يدافع عن القبح والوساخة باسم الحرية والحداثة، فإن من ينتصر للأخلاق لابد أن يكون مذنبا، وأن يكون مؤهلا لأن تفرض عليه القيود، وذلك حتى لا ينقل إلى المجتمع قيمه الجميلة والنبيلة، وحتى لا يصيبه بمرض الحق والحقيقة، وحتى لا ينقل إليه عدوى الحوار الهادئ والمتسامح، هذه إذن، هي بعض ذنوبي التي أغضبت مني وزير الثقافة، والذي يرى أن الحرية التي لا تصل إلى حد الوحشية ليست حرية، وأن التقدمية التي لا تفيد الخروج من الذات ومن التاريخ ومن الجغرافيا ليست تقدمية، وأن الاشتراكية التي لا تفيد الاشتراك في معاداة القيم الإنسانية الخالدة ليست اشتراكية، وأن المسرح الذي لا يصل إلى الكباريه والنادي الليلي ليس مسرحا، وأن المسرحي الذي يدافع عن نبل الكلمة وعن شرف الفن لا يمكن أن يكون مسرحيا حقيقيا، وبهذا المبرر تم إخراجنا من بيت المسرح المغربي والكوني، وتم نفينا إلى جزيرة الواق واق.
ويعرف الجميع، في كل الوطن العربي الكبير، أننا ما دخلنا المسرح إلا لنكشف عن عورة هذا المجتمع، فكريا واجتماعيا وسياسيا وأخلاقيا، أما ممارسة التريبتيز الجسدي، باعتباره فعلا لإثارة الغرائز الحيوانية والوحشية، فإن ذلك ليس من اختصاصنا، ولا نظنه يمكن أن يكون من اختصاص هذا الذي نسميه المسرح، والذي هو علم وفن وفكر وصناعة، وهو مؤسسة تعليمية وتربوية وأخلاقية وتهذيبية في نفس الآن، ولقد كانت هذه المؤسسة عبر التاريخ موازية للمدرسة والمسجد والكنيسة والمعبد، أما ذلك الشيء الذي يدافع عنه وزير الثقافة في المغرب، فهو بالتأكيد شيء آخر، له أسماؤه الأخرى، ولا أمكنته المختلفة، وله طقوسه المغايرة، وله رواده الذين لسنا منهم، وأرى أن هذا الشيء الآخر ليس من اختصاص وزير للثقافة، والذي هو وزير يفترض فيه أن يكون مؤتمنا على العبقرية المغربية، وعلى النبوغ المغربي، وأن يكون إلى جانب ثقافة هذا المجتمع الذي يصرف له ماهيته من المال العام، وأن يكن إلى جانب قيمه الحضارية والفكرية والأخلاقية التي أكدت فاعليتها وحقيقتها ومصداقيتها عبر التاريخ.
والآن، هل أدركتم سبب غضبة السيد الوزير على المدعو برشيد عبد الكريم؟

فاس في 8 يونيو 2014
د. عبد الكريم برشيد/ نشرها بمجلة الفوانيس المسرحية. 



الجمعة، 8 أغسطس، 2014

الشبكة النقابية للهجرة بالبحر الأبيض المتوسط و جنوب الصحراء تتضامن مع عمال و شعب فلسطين بقطاع غزة و تعلن مؤازرتها للحركة النقابية الفلسطينية

إن المشاركين في الاجتماع للشبكة النقابية للهجرة الممثلين لاتحادات نقابية من شمال المتوسط و جنوبه و من إفريقيا جنوب الصحراء و المجتمعين ايام6 و7و8 غشت/أوت 2014 بالدار البيضاء بالمغرب و هم يستعرضون الأوضاع السياسية و الاجتماعية بحوض البحر الأبيض المتوسط و تأثير هذه الأوضاع على تدفق المهاجرين و اللاجئين،


و على مستقبل العلاقات بين شعوب و بلدان هذه المنطقة و على السلام العالمي بصفة عامة :

1- يدينون الهجمات الاسرائلية على غزة و التي خلفت حوالي 2000 قتيل بينهم أكثر من 400 طفل و وقوع 10000 جريح أصيب 4300 منهم بإعاقة دائمة ، إضافة الى فقدان حوالي مائة ألف مواطن لمساكنهم التي دمرها القصف الإسرائيلي على غزة

2- يدعون كافة مكونات الحركة النقابية العالمية إلى تفعيل التضامن مع عمال و شعب فلسطين و سكان غزة بالخصوص من اجل وقف هذا العنوان و تثبيت وقف إطلاق النار و توفير الدعم المطلوب لإعادة أعمار غزة و تلبية الحاجيات الأساسية المستعجلة للسكان من أغذية و مياه و أدوية ووقود و كل ما تتطلبه عملية تامين العودة المدرسية القادمة من ظروف طبيعية.

3- يحثون المنظمات النقابية على تكثيف الضغط على حكومات بلدانهم من اجل حظر فوري للأسلحة و الذخائر و التكنوروجيا العسكرية و التي تستخدم ضد المدنيين في غزة، و حتى تتخذ هذه الحكومات الإجراءات العملية ضد الشركات المتعددة الجنسيات المتورطة مع الاحتلال من خلال الأنشطة الاقتصادية التي تقوم بها.

يؤكدون أن تحقيق السلام العادل و الشامل للشرق الأوسط رهين باحترام القانون الدولي دون تمييز أو ازدواجية في المعايير، و هو ما يعني رفع الحصار على غزة و إنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية و العربية المحتلة و كذلك إزالة المستوطنات و الجدار العازل و إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين ، و تمكين الشعب الفلسطيني من حقه في تقرير مصيره بنفسه و إقامة الدولة الوطنية الفلسطينية المستقلة وفق قرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة.

عاش التضامن النقابي العالميالدار البيضاء:08/08/2014